فيروس كورونا المستجد coronavirus فيروس كوفيد-19 نصائح وارشادات كيف تحمي نفسك

فيروس كوفيد-19  COVID-19 هو المسمى الجديد الذي اطلقته منظمة الصحة العالمية على فيروس كورونا المستجد coronavirus ، بعد  غزو الفيروس لما يقارب من 35 دولة حول العالم، بشكل متسارع رغم الاجراءات والاحتياطات التي فرضتها كل دول العالم لمحاصرة الفيروس تحت اشراف منظمة السحة العالمية، وسط تحذيرات من تضاؤل فرص السيطرة على الفيروس وتحوله لوباء عالمي يهدد العالم اجمع.

 
              

الفيروس يغزو كل قارات العالم ويهد الجميع
وغزا فيروس  كورونا  coronavirus  فيروس كوفيد-19  COVID-19 ـ كافة قارات العالم، وحتى الدول المتقدمة في مجال الطب والامصال،كأوروبا والشرق الأوسط وآسيا، وهو ما يرفع الحرج عن الدول العربية، واتهامها بالتهاون في التعامل مع الفيروس  ومحاصرتهـ وتطبيق اجراءات منظمة الصحة العالمية بصرامة.
 فيما تزيدات حالات وفيات كورنا لـ3 الاف شخص بينهم 2 و700 فقط في دولة الصين بؤرة ،الوباء مدينة ووهان ، و10 الاف مصاب حول العالم بينهم 7500 فقط في الصين، بينما سجّلت ايران وكوريا الجنوبية وايطاليا و أفغانستان والبحرين والكويت  وأفغانستان والعراق وسلطنة عمان والبحرين أولى الإصابات بالفيروس لديها.




الفيروس يظهر دون مخالطة المرضى والسفر للصين
وكان اخطر معلومة اعلنت عنها منظمة الصحة العالمية على لسان أدهانوم غيبريسوس، المدير العام للمنظمة، هو ارتفاع اعداد المصابين بكورونا  دون روابط واضحة، وممن ليس لهم اية روبط وبائية ، ولم يخالطوا المرضى المصابين، او يسافروا للصين خلال الشهرين الماضيين.


تحذيرات من التحول لوباء عالمي محتمل
وحذرت منظمة الصحة العالمية دول العالم يوم الإثنين 24 فبراير 2020 على الاستعداد لـ"وباء عالمي محتمل" وتطبيق جهود أكثر صرامة لتقييد ولاحتواء فيروس كورونا المستجد، لكنه شدد على أن الهيئة الدولية لا تعتبر أن الوضع بلغ هذه المرحلة بعد، وتوقّع مسؤولون آخرون في المنظمة بقاء الفيروس "لشهور".
وبحسب المنظمة الدولية فأن فرص منع تفشي الفيروس المستجد "تتقلص" مع ارتفاع عدد الإصابات المسجلة خارج الصين، لذا تم توجيه دعوات للمجتمع الدولي إلى التحرك بسرعة بما في ذلك مجال التمويل".

الفيروس سينتشر أسرع من الإنفلونزا الموسمية العادية
خبراء في ممظمة الصحة العالمية، شدد على ضرورة استعداد الدول للمواجهة لمرحلة طويلة وعدم انتهاء الفيروس في القريب العامل، وقد يصل الامر لشهور، وحتى نهاية 2020، ويتوقف ذلك على تنفيذ عملية محاصرة الفيروس بدقة وضبط كبيرين، والحيلولة دون انتشاره في دول الجديدة، وهزيمة الاجراءات الوقاية المفروضة من المنظمة الدولية.
فيما حذر خبراء من تطور الفيروس وتحول انتشارها بسهولة أشبه بطريقة انتشار الإنفلونزا الموسمية العادية، خاصة وأن الفيروس قادر على الانتقال من شخص لآخر بدون ظهور أي عوارض، ما يجعل مهمة تعقّبه ضعبة للغاية، بغض النظر عمّا تقوم به السلطات الصحية.
ونقدم مجموعة من الارشادات والنصائح الجديدة التي اعلنتها منظمة الصحة العالمية، ومنظمة يونسيف، للوقابة من الاصابة بفيروس كورونا  coronavirus  فيروس كوفيد-19  COVID-19 ، ولحماية طفلك من الاصابة خاصة وان الاطفال وكبار السن واصحاب الامراض المزمنة هم الحلقة الاضعب في سلسلة التعافي من الفيروس حال الاصابة، ستجدها في الجزء الأخير من التقرير.


حظر تجوال وتعطيل مدراس والغاء المباريات حول العالم
تسببت فوبيا وباء فيروس كورونا  coronavirus  فيروس كوفيد-19  COVID-19، في قيام عدة دول تمديد عطلات المدراس والغاء المهرجانات والمباريات والاحتفالات والغاء عروض الازياء ووقف رحلات جوية لدول معينة ، والتجمعات، في عدد من دول في أوروبا  في مقدمتها ايطاليا، وفرنسا، وكذا في كوريا الجنوبية، مونغوليا، سلطنة عمان، والعراق، ولبنان، والكويت، كما تم تأجيل عدة مباريات لكرة القدم ضمن دوري الدرجة الأولى الإيطالي في عطلة نهاية الأسبوع ، وكذلك تعليق مهرجان فينيسيا الشهير فيما ألغيت عدة عروض أزياء ضمن أسبوع الموضة في ميلانو.
فيما فرضت عدد من الدول حظر تجوال لمحاصرة المرض والغاء مدن باكملها على سكانها من بينها مدينة ووهان الصينية واغلاق عشر بلدات في شمال إيطاليا بالتزام منازلهم بينما أقامت الشرطة نقاط تفتيش لتطبيق الحظر، وتم عزل حافلة وصلت إلى مدينة ليون الفرنسية من ميلانو لعدة ساعات الاثنين بعدما أظهر السائق عوارض إصابة محتملة بكورونا المستجد.



كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا؟
النظافة الشخصية وغسل اليدين واتباع آداب العطاس والسعال من ضمن الإجراءات التي يجب اتباعها للوقاية من الأمراض التنفسية تعرف على الإجراءات الخمس الرئيسية لنحمي أنفسنا والآخرين من #فيروس_كورونا المستجد؟

  نصائح  وارشادات من منظمة الصحة العالمية
https://www.youtube.com/watch?v=s39yPVWGfWo&feature=emb_title
رابط الموقع الرسمي لمنظمة  الصحة العالمية نصائح وارشادات للتعامل مع الفيروس
https://www.who.int/ar
رابط الموقع الرسمي لمنظمة اليونسيف  كيف تحمي طفلك من الفيروس
 https://www.unicef.org/ar

كيف تحمي نفسك وأطفالك من فيروس كوفيد-19 COVID-19 في 5 خطوات
عقب انتشار فيروس كوفيد-19 COVID-19، وتحوله لوباء عالمي ، الكثير من الامهات تتسائل عن أفضل طريقة لغسل اليدين على نحو سليم، تحمى من انتقال الفيروس عن طريق لمس الاسطح خارج المنزل وخاصة في المواصلات العامة والمدارس، والمولات التجارية.
توضح منطمة الصحة العالمية ومنظمة اليونسيف أفضل الطرق لغسل اليدين ومنع انتقال الفيروي عبر 5 خطوات وهي:-
الخطوة 1: تبليل اليدين بماء جارٍ
الخطوة 2: استخدام صابون كافٍ لتغطية اليدين المبللتين
الخطوة 3: فرك كل أسطح اليدين (بما في ذلك ظهر اليدين وبين الأصابع وتحت الأظافر) لمدة لا تقل عن 20 ثانية
الخطوة 4: شطف اليدين تماماً بماء جارٍ
الخطوة 5: تجفيف اليدين بمنشفة نظيفة أو منديل ورقي يُستخدم لمرة واحدة
اغسل يديك بصفة متكررة، خصوصاً قبل الأكل، وبعد التمخّط أو السعال أو العطس؛ وبعد استخدام الحمام.
إذا لم يتوفر الصابون والماء بسهولة، استخدِم مطهر يدين يحتوي على الكحول بنسبة لا تقل عن 60%. واغسل اليدين دائماً بالماء والصابون إذا ظهر عليهما اتساخ.


ينتشر فيروس  كورونا  coronavirus  فيروس كوفيد-19  COVID-19،  عبر طريقتين:-
الطريقة الاولى:
 الاتصال المباشر بالرذاذ التنفسي الصادر عن شخص مصاب (والذي ينشأ عن السعال أو العطس).
الطريقة الثانية:
 ملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس، ويمكن لفيروس ’كوفيد-1‘ أن يعيش على الأسطح لعدة ساعات، ولكن يمكن القضاء عليه بمسح الأسطح بالمطهرات البسيطة.
ما هي أعراض مرض الفيروس التاجي 2019 (كوفيد-19)؟
بحسب منظمة الصحة العالمية هناك عدة أعرض لفيروس  كورونا  coronavirus  فيروس كوفيد-19  COVID-19، تشمل الاعراض:-
• الحُمى
•السعال
• ضيق التنفس
• وفي الحالات الشديدة، يمكن للمرض أن يتسبب بالتهاب الرئة .
• صعوبة التنفس
• يمكن أن يتسبب بالوفاة في حالات أقل.

الفرق بين أعراض أعراض الإنفلونزا والفيروس
هناك تشابه كبير بين أعرض فيروس  كورونا  coronavirus  فيروس كوفيد-19  COVID-19، وأعراض الإنفلونزا أو الزكام العادي، وهما أكثر انتشاراً بكثير من مرض ’كوفيد-19‘، ما عليك حال الشك في الاعراض إجراء فحوصات للتأكد ما إذا كان الشخص مصاباً بمرض ’كوفيد-19‘.
من الضروري تذكر ومراعاة  إجراءات الوقاية الرئيسية هي نفسها – غسل اليدين بصفة متكررة، والنظافة الصحية التنفسية (احتواء السعال أو العطس بثني الكوع لتغطية الفم أو بمنديل ورقي ثم إلقاء المنديل بسلة مهملات مقفلة). ويتوفر لقاح ضد الإنفلونزا — لذا ينبغي على أفراد العائلة تلقي آخر اللقاحات الجديدة.


كيف يمكنني تجنب خطر الإصابة بالمرض؟
بحسب منظمة الصحة العالمي هناك أربعة احتياطات يجب عليك وعلى أفراد أسرتك اتخاذها لتجنب الإصابة:
    الاحتياطات هي:
الاولى:
غسل اليدين بصفة متكررة بالماء والصابون أو بمطهر يحتوي على كحول.
الثانية:
    احتواء السعال أو العطس بثني الكوع لتغطية الفم أو بمنديل ورقي ثم إلقاء المنديل بسلة مهملات مقفلة.
الثالثة:
    تجنّب الاتصال القريب مع أي شخص تظهر عليه أعراض تشبه أعراض الزكام أو الإنفلونزا.
الرابعة:
    التوجّه إلى الطبيب في حالة الإصابة بالحمى أو السعال أو صعوبة التنفس.


هل ينبغي علي ارتداء قناع طبي؟
حال ظهور اعراض مرض تنفسي سعال أو عطس، ينصح باستخدام القناع الطبي، لحماية الاخرين، واذ كنت لا تعاني من الاعراض فلا حاجة لارتداء قناع،وحال ارتداءه فعليك التخلص منه بشكل سليم لتجنب انتشار الفيروس سواء انفلونزا عادية او كورونا.





هل استخدام القناع كافياً لمنع الاصابة بالفيرس:
الاجابة لا..ليس كافياُ لوحده لمنع الاصابة  ويجب ان يترافق مع الغسل المتكرر لليدين، واحتواء الرذاذ التنفسي من العطس والسعال، وتجنب الاتصال القريب مع أي شخص تظهر عليه أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا (السعال، والعطس، والحُمى).

هل يؤثر مرض الفيروس  على الأطفال؟
لا تتوفر معلومات كافية لدى منظمة الصحة العالمية لحسم مسألة تأثيره على الاطفال أو النساء الحوامل، الفيروس يمكن ان يصيب الافراد في كافة الاعمار يستهدف الجميع، دون استثناء، ولكن ظهرت حالات قليلة للغاية مصابة بالفيروس وسط الاطفال،ولكنه فتك في حالات نادرة، ومعظم ضحايا حتى تلك اللحظة من المسنيين، اللذين يعاون من امراض صحية مزمنة.

ماذا ينبغي أن أفعل إذا ظهرَت على طفلي أعراض (كوفيد-19)؟
حال ظهور اعراض  الفيروس على طفلي  لا قدر الله ، ما عليك سوى اصطحاب الطفل سريعاً،للطبيب للاطمئنان، ولا داعي للقلق للاطمئنان فقط وتجنب الاماكن المزدحمة ، خاصة وان الموسم الحالي موسم الانفلونزا الموسمية العادية الزكام العادي ، وهناك تشابه كبير في الاعراض بين الاثنين، ولكن عليكي الاستمرار في الالتزام بالممارسات الجيدة لنظافة اليدين والجهاز التنفسي، من قبيل الغسل المتكرر لليدين، وحصول طفلك على أحدث اللقاحات — لحمايته من الأنواع الأخرى من الفيروسات والبكتيريا التي تسبب الأمراض.








ماذا ينبغي أن أفعل إذا ظهرَت أعراض مرض على أحد أفراد الأسرة؟
إذا كنت قد سافرت إلى منطقة ظهر فيها مرض ’كوفيد19‘، أو إذا كنت على اتصال قريب مع شخص سافر من إحدى هذه المناطق وظهرت عليه أعراض مرض تنفسي، و ظهرت اعراض المرض على احد أفراد الاسرة، عليه التوجه للحصول على رعاية طبية في مرحلة مبكرة، لمصلحتك أولا، ولا داعي للقلق 95% من الحات تنجو من المرض النسبة كبيرة لا داعي للقلق.

هل يمكن أن تنقل النساء الحوامل مرض الفيروس التاجي للأطفال غير المولودين؟

لا يتوفر دليل في الوقت الحالي لتحديد ما إذا كان يمكن للفيروس الانتقال من الأم إلى الطفل أثناء الحمل، أو دليل على التأثير المحتمل للفيروس على الطفل. وتجري اختبارات حالياً لتحديد هذا الجانب.
هل يُعتبر إرضاع الأم لطفلها آمناً إذا كانت مصابة بالفيروس التاجي؟

يجب على جميع الأمهات في المناطق المعرضة للخطر أو اللاتي يعانين من أعراض كالحُمى أو السعال أو صعوبة التنفس أن يتوجهن للحصول على رعاية طبية في مرحلة مبكرة، والالتزام بتعليمات مزود الرعاية الطبية.

ونظراً للفوائد المتأتية من الرضاعة الطبيعية والدور الهامشي للبن الأم في نقل فيروسات الجهاز التنفسي الأخرى، يمكن للأم مواصلة تقديم الرضاعة الطبيعية بينما تلتزم بجميع الاحتياطات الضرورية.


سبب تسمية فيروس "كورونا"  بفيروس"كوفيد 19"

عقب انتشار وظهور الحالات الاولي للفيروس وسط البشر في مدينة ووهان  وسط الصين، البعض أطلق عليه فيروس ووهان، وعقب تطور الفيروس وانتشاره بشكل متسارع وهدد حياة البشر بعد تزايد عدد وفاياته، الباحثون اتفقوا عغلى اطلاق اسم رسمي للمرض لمحاولة لمحاصرتهـ لتجنب التشتت، دون ربطه باسم أي بلد أو مجموعة من الأشخاص.
وعلى الفور استجابت منظمة الصحة العالمية لهذا النداء، وأطلقت عليه اسم COVID-19 "كوفيد 19"، في محاولة لوضع حد للتأثير الذي يوسم أماكن أو حيوانات بأمراض بعينها.
ومنذ ذلك الوقت وجميع وسائل الاعلام والدول ستطلق المسمى الجديد لفيروس كورونا وهو كوفيد 19، وهو اسم علمي  محايد من دون الإشارة إلى الموقع الذي تمت فيه السيطرة على المرض أو كيفية انتقاله إلى البشر.
فبحسب بموجب المبادئ التوجيهية المتفق عليها بين منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية لصحة الحيوان ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، كان علينا أن نجد اسما لا يشير إلى موقع جغرافي أو حيوان أو فرد أو مجموعة من الأشخاص، وفي نفس الوقت يكون واضحا وعلى صلة بالفيروس".

الخطر يقتصر على المسنين وذوي الأمراض المزمنة
كشفت دراسة حديثه أن  أعلى معدل للوفيات بين المصابين الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا بنسبة 14.8%. ووجدت الدراسة أن المرضى الذين يعانون من أمراض في القلب أو الأوعية الدموية هم الأكثر عرضة للوفاة بسبب المضاعفات بعد الإصابة بالفيروس الجديد يليهم مرضى السكري ثم المصابين بالأمراض التنفسية المزمنة وأخيرًا مرضى ارتفاع ضغط الدم.




تعليقات